جميعة الإنترنت تعقد ورشة عمل حول التجارة الإلكترونية

 

عقدت بصنعاء الأربعاء  25 إبريل ورشة عمل خاصة بالتجارة الالكترونية نظمتها جمعية الانترنت بمشاركة 40 مشاركا برعاية من جمعية الانترنت العالمية .

وناقشت الورشة عدد من المحاور حول التجارة الالكترونية في اليمن وطرق الدفع الالكترونية والتجارب الناجحة في مجال التجارة الالكترونية في اليمن والتحديات والصعوبات وفرص التجارة الالكترونية في اليمن وكذلك العملات الالكترونية .

وفي الورشة التي افتتحها المهندس عبدالسلام النقيب مدير المشروع رئيس لجنة التكنولوجيا بنبذة تعريفية حول الجمعية و أنشطتها. كما اشار الى ان هذه الورشة الهامه تأتي ضمن انشطة وفعاليات جمعية الانترنت التي سبقها ثلاث ورش منذُ بداية هذا العام حول امن المعلومات وسلامة الاطفال على الانترنت و كذلك حوكمة الانترنت .

و قد بدأت الورشة بمحاضرة للمهندس/ زكريا الكينعي بمقدمة عن التجارة الالكترونية ثم استعرض واقع التجارة الالكترونية في اليمن على ضوء الدراسة التي انجزتها جمعية الانترنت في العام 2015 والتي كانت نتائجها مبشرة و واعده.

تلى ذلك محاضرة للمهندس فادي الاسودي  حول  العملات الالكترونية واهميتها وطرق التعامل بها في التعاملات الالكترونية.

وفي مداخلة مسجله قدم الدكتور وليد السقاف رئيس الجمعية السابقة والمؤسس لجمعية الانترنت  في اليمن وعضو مجلس امن جمعية الانترنت العالمية تحدث فيها عن الفرص الواعدة للتجارة الالكترونية ومتابعة الجهود الحقيقة في هذا الجانب .

وبعد استراحة قصيرة.. قدم الاستاذ اوس الارياني محاضرته الهامه حول طرق الدفع الالكتروني تخللها مناقشة مستفيضه من قبل المشاركين وبما حقق نتائج ايجابية وتفاعل كبير من الجميع .

تلى ذلك تقديم تجارب ناجحة في مجال التجارة الالكترونية الذي قدمهاالمهندس/ عبدالله السنباني من متجر امازون – يمن والمهندس نادر الكينعي احد رواد الاعمال اليمنين في ماليزيا حيث اثبتت هذه القصص الناجحة انه لا مستحيل امام شباب اليمن الواعد في مجال التجارة الالكترونية.

وفي ختام الورشة قدم د/ خالد القايفي رئيس لجنة البحوث عضو مجلس الإدارة لجمعية الإنترانت  محاضرة عن الصعوبات والمعوقات التي تواجه التجارة الإلكترونية في اليمن امام تطور الانترنت وكذلك الفرص والفوائد التي سوف نحصل عليها  من خلال نمو التجارة الإلكترونية في اليمن.

تلى ذلك قراءة التوصيات النهائية للورشة التي اكدت في مجملها على العمل على معرفة الصعوبات والتحديات التي تواجه التجارة الإلكترونية في اليمن واقتراح الحلول المناسبة لها ،و تشجيع الجهود الهادفة الى تطويرها. كما أوصت على تدريب و تأهيل الكوادر في مجالات التجارة الإلكترونية.

وفي الختام تم توزيع الشهائد على المشاركين في الورشة و جميع المتحدثين في الورش السابقة.